اشتريت ملابس وردية بـ(الآف الجنيهات) لاعتقادها بأنها ستنجب طفلة فأنجبت ولد

الام سارة شاريلز
قالت صحيفة (دايلي ميرور)ساره شاربلز وهى  إمرأة بريطانية في الـ 25 من العمرانفقت 3000 جنيه استرليني على شراء ملابس وردية اللون لاعتقادها بأنها ستضع طفلة، لكنها أنجبت صبياً.



وافادت  الصحيفة إن ساره شاربلز، انفقت 3000 جنيه استرليني على شراء لوازم طفلتها، ومن بينها 500 جنيه على الملابس، و1000 جنيه على معدات الحضانة بما في ذلك زجاجات حليب الرضاعة، و900 جنيه على عربة أطفال، وكانت جميعها وردية اللون قبل أسابيع من انجابها مولوداً ذكرً اسمته جوزيف لاحقاً.

وكانت  ساره، وزوجها، أرادا معرفة جنس طفلهما قبل شهرين من موعد الولادة و لهذا السبب زارا عيادة طبيب مختص بالولادة ابلغهما بأن الجنين فتاة.

ونسبت الصحيفة إلى ساره قولها إنها لم تصدق حين ابلغتها الممرضة  التي ساعدتها على الإنجاب بأنها وضعت مولوداً ذكراً بعد أن أكدت جميع الفحوصات السابقة تؤكد ان الجنين فتاة، وقامت لهذا السبب بشراء ملابس ولوازم وردية اللون لها.

 واضافت الصحيفة ان سارة اختارت مع زوجها اسم (ليلي ماي) للمولودة المنتظرة، وقاما بتزيين غرفتها باللون الوردي ووضع هذا الأسم على أحد جدرانه، حتى أنهما حصلا على بطانيات أطفال شخصية دوّنت عليها اسم ليلي ماي من العائلة.


غرفة الطفلة ومكتوب عليها اسمها

الملابس الوردية التى قامت الام بشرائها

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.