ديزني توقف اعلانات المأكولات غير الصحية

والت ديزني
 قالت مصادر مطلعة ان شركة والت ديزني مالكة شبكة (ايه.بي.سي) التلفزيونية وعدد من القنوات الخاصة ذات الاشتراك ستمتنع عن بث بعض اعلانات المأكولات السريعة غير الصحية التي تستهدف الاطفال سواء على شاشات التلفزيون او على الموجات الاذاعية او المواقع الالكترونية.


وذكرت المصادر انه من المنتظر ان تعلن عن الخطة الثلاثاء في واشنطن كل من ميشيل أوباما السيدة الامريكية الاولى زوجة الرئيس باراك أوباما والرئيس التنفيذي لديزني بوب ايجر.

وتعاني الولايات المتحدة من مشكلة سمنة. فثلث الاطفال الامريكيين تقريبا يعانون من زيادة في الوزن او مشكلة سمنة.

 وقال تقرير أصدره معهد الصحة عام 2006 ان اعلانات التسويق للاطعمة السريعة ساهمت في مشكلة السمنة لدى الاطفال.

وجاء قرار ديزني بعد ان اعلن مايكل بلومبرج رئيس بلدية نيويورك الاسبوع الماضي خطة لحظر تقديم مشروبات سكرية تزيد على نصف لتر في معظم المطاعم والمسارح وعربات بيع المشروبات في شتى انحاء مدينة نيويورك.

وسيؤثر الحظر الذي يهدف الى محاربة السمنة على مشروبات تعتبرها شركة ماكدونالدز 'صغيرة' وأغضب شركات الاطعمة والمشروبات والتي وافق عدد كبير منها على اتخاذ اجراءات طوعية لتقديم أغذية صحية.

وذكرت المصادر ان ديزني تنوي وقف اعلانات المأكولات خلال برامج الاطفال على شبكاتها او على مواقعها الالكترونية التي تستهدف الاطفال والتي تتجاهل أدنى متطلبات الغذاء الصحي.

ورفضت متحدثة باسم ديزني التعليق على نبأ الاعلان عن الخطة اليوم.

وكانت شركة والت ديزني أعلنت عام 2006 عن ارشادات طوعية تحظر استخدام ميكي ماوس وشخصياتها المشهورة الاخرى في الدعاية لاطعمة لا تطبق الحد الادنى من المعايير الصحية.

وتضع هذه الارشادات قيودا على السعرات الحرارية والدهون والسكر في الاطباق الرئيسية والاضافية والمأكولات والمشروبات بين الوجبات الغذائية.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.