طفلة تستيقظ من غيبوبة بعد سماعها أغانى أديل

استعادت طفلة فى السابعة من العمر، وعيها مرة أخرى بعد أن أفاقت من غيبوبة استمرت طوال أسبوع نتيجة لنزيف حاد بالمخ، وذلك بعد أن قامت والدتها بترديد أغانى المطربة البريطانية (أديل) المحببة إليها.


وقد عانت الطفلة (شارلوت نيف) من نزيف بالمخ وهو مرض نادر يصيب الأطفال الصغار أثناء النون والذى كاد أن يفتك بحياتها، وقام الأطباء بإجراء عمليتين جراحيتين لوقف نزيف المخ، ودخلت على أثرها فى غيبوبة تامة، استعدت أثناءها والدتها لأسوأ ما تتوقعه وهو وفاة طفلتها.

وقالت ليلى، والدة الطفلة، إنه أثناء جلوسها بجوار ابنتها أذيعت أغنية أديل (رولينج أن ذا ديب) فى إذاعة الراديو، وهى الأغنية المفضلة لها ولابنتها كانتا تشدوان بها، وبدأت ليلى ترديدها بينما شارلوت بدأت تبتسم مما أذهل الأطباء.

وأضافت ليلى "فى غضون يومين كانت شارلوت تتحدث وتفيق من غيبوبتها واستطاعت أن تركز على الألوان وتمكنت من مغادرة الفراش، وبعد مرور شهرين تعلمت المشى والكلام مجددا واستعادت بصرها جزئيا، وعادت إلى المدرسة ودروس تعليم الرقص.

وتابعت (إن ما حدث بمثابة معجزة).
يتم التشغيل بواسطة Blogger.