فتاة بريطانية نامت في أبريل واستيقظت في يونيو

نامت فتاة بريطانية في الـ 15 من العمر في ابريل واستيقظت في يونيو من العام الحالي، جراء معاناتها من اضطراب عصبي نادر يجلعها تغط في النوم عدة أشهر في كل مرة.


  الفتاة ستيسي كومفورد فوتت امتحانات الشهادة الثانوية بعد أن نامت شهرين ولم تستيقظ سوى الأسبوع الماضي، وهي واحدة من 1000 شخص في العالم يعانون من اعراض ليفين كلين المعروفة أيضاً باسم مرض "النوم الجميل".

  يذكر ان ستيسي تنام لمدة 20 ساعة في اليوم وتستيقظ فقط لتناول رشفة ماء أو لاستخدام الحمام، وتقوم والدتها بيرني "53 عاماً"، بادخال بعض الأطعمة في فمها لابقائها على قيد الحياة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ستيسي تأمل أن تتمكن من العودة إلى المدرسة بدوام جزئي، واعترفت أنها فوتت 9 امتحانات وكذلك عيد ميلادها الذي صادف في نوفمبر الماضي بسبب نومها المستمر.

ونقل عن الفتاة قولها "إن الناس لم يصدقوها من قبل وكان ذلك أصعب شيء تواجهه، وكان اساتذتها يستغربون كلما طلبت إذناً للعودة إلى منزلها جراء شعورها بالتعب وحاجتها للنوم، لكن الوضع تغيّر الآن بعد أن علموا بمعاناتها من مرض النوم الجميل".

  ستيسي بدأت تعاني من أعراض النوم المتواصل بالعام الماضي، غير أن الأطباء لم يتمكنوا من تشخيص حالتها إلا في مارس الماضي، وكانوا يعتقدون من قبل أنها فتاة مراهقة مزاجية الطبع.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.