موظفو أوغندا يلجأون إلى السحر والشعوذة للحفاظ على وظائفهم

بدأ عدد من موظفي الشركات بالعاصمة كمبالا بأوغندا في اللجوء إلى السحر والشعوذة للحفاظ على وظائفهم في ظل أزمة البطالة المتفاقمة خاصة بين الشباب.


وأوضح مسح أجرته صحيفة “نيو فيجن” الأوغندية أن نسبة 66% ممن شملهم المسح من موظفي الشركات الكبرى بمنطقة العاصمة الأوغندية من الرجال والنساء اعترفوا بأن اللجوء إلى السحر والشعوذة سلوك شائع بين الموظفين، وقال معظمهم إنهم شاهدوا بأعينهم مجموعة من المواد التي تستخدم لهذا الغرض في مكاتبهم، فيما أنكر ذلك نسبة 17% وفقاً لما نشرته صحيفة “اليوم السابع” المصرية.

وقالت نسبة كبيرة من العينة التي شملها المسح إن بعض الموظفين يستعينون بالسحر والشعوذة بهدف استرضاء صاحب العمل والتقرب منه لضمان الاستمرار في الوظيفة، فيما يلجأ آخرون إليه لأغراض أخرى شريرة من بينها إلحاق الأذى بزملائهم في العمل.

وأشار المسح إلى أنه بالرغم من أن القانون الأوغندي يغلظ عقوبة السحر والشعوذة التي تصل إلى السجن لسنوات عديدة إلا أنه مازال يمارس على نطاق واسع بمختلف مناطق أوغندا نظرا لعدة عوامل من بينها الفقر المدقع وتفشي البطالة بين الشباب.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.