عروس تدعي الإصابة بالسرطان لتحصل على زفاف الأحلام

قرر القضاء الأميركي توجيه الإتهامات رسمياً إلى عروس ادعت الإصابة بالسرطان لتتمكن من إقناع حبيبها بالزواج منها والحصول على تبرعات لتقيم زفاف الأحلام وشهر عسل مترف.

وذكرت صحيفة (تايمز هيرالد ريكورد) أن هيئة المحلفين العليا في أورانج كاونتي قررت توجيه اتهامات رسمية إلى جسيكا فيجا (25 عاماً) تتعلق بالسرقة والتزوير على خلفية زعمها الإصابة بسرطان الدم بمراحله الأخيرة عام 2010.

وقال المدعي العام أريك شنايدرمان إنه عبر إدعاء الإصابة بمرض قاتل، استغلت فيغا بلا مبرر قلوب المجتمع وعقوله واستفادت من كرم أفراده.

وكانت فيجا ادعت عام 2010 أنها مصابة بسرطان الدم وأعربت عن رغبتها الزواج من والد طفلها مايكل أوكانور قبل أن تموت، وأثرت قصتها بالأقارب والأصدقاء والجيران وتبرعوا جميعهم كي تقيم حفل زفاف باذخ وكي تقضي مع عريسها شهر عسل في أروبا في مايو 2010.

ولكن بعد 4 اشهر من الزواج، اكتشف أوكانور أن زوجته ادعت المرض وتوجه إلى القضاء وتطلق منها، وظهر أن ورقة الطبيب التي قدمتها مزورة.

وقرر الإدعاء امس الاثنين توجيه الإتهامات لـ فيجا على الرغم من عودتها إلى أوكانور وانجابها طفلاً ثانياً منه.




ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.