روسية تعيش مع زوجها المحنّط!


اكتشفت السلطات الروسية أن امرأة عجوز في أقصى شرق البلاد تعيش مع جثّة زوجها المحنطة في المنزل نفسه.



 ونقلت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية عن محققين أن الأطباء زاروا المرأة البالغة من العمر 72 عاماً في منزلها بمدينة خاباركوفسك في الخامس من آذار الجاري، لتقديم المساعدة الطبية لها ليكتشفوا في إحدى الغرف جثة زوجها محنطة وممددة على السرير

وأبلغ الأطباء الشرطة فوراً بالأمر، لكن لم يكشف عنه حتى اليوم، وقد فتح تحقيق في المسألة

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.