فتاة بعمر 14 عاما بجسد سيدة عجوز


تعانى هايلى أوكينز من مرض نادر، وهو "بروجيريا"، الشيخوخة المبكرة، رغم أن سنها لم يتجاوز الـ14 عاما، إلا أن جسدها يبدو وكأنه سيدة عجوز على حسب ما ذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية.



وقالت الجريدة، إن هايلى الآن بعد ما احتفلت بعيد ميلادها الـ14 تحدت كل الصعاب التى مرت بها وكتبت سيرتها الذاتية فى كتاب، وشاركتها فى تأليف بعد فصول هذا الكتاب والدتها كيرى.
وقبل فوات الأوان، بينما تعنى كلمة progeros بروجيريا كلمة تاتى فى المعنى اليونانى الشيخوخة. geras
وتتراوح أعمار جسد الأطفال المصابين بهذا المرض إلى ثمانية أضعاف المعدل الطبيعى، وعادة يموتون من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية فى حوالى سن الثالثة عشرة.

حالة هايلى نادرة جدا، حيث يصيب المرض واحد كل ثمانية ملايين، كما ذكرت والدتها فى الكتاب.
وتعيش هايلى فى شرق ولاية ساسكس، وظهرت فى الأضواء بعد ما لعبت دور البطولة فى أفلام وثائقية، وهى: الفتاة الأكبر من والدتها، ومراهقة فى العالم القديم، والناس فوق العادة.

وفى إبريل الماضى أخبرها طبيب العظام أنها تواجه خطرا بالنسبة لعظام الورك، حيث يمكن أن تصاب بالخلع، الأمر الذى اضطرها لارتداء دعامة غير مريحة طوال ساعات اليوم.
وتقول هايلى، "أشعر بأن لى مستقبلا فى التخطيط وربما أكبر وأتزوج وأصبح شخصية مميزة جدا.
وتقول كيرى، والدة هايلى، إنها تخشى عليها من الخروج للأسواق الكبرى، لكنها تصر على الخروج مع أصدقائها، ولكنى أصر على أن يبقى هاتفها المحمول معها دائما لأى ظرف طارئ.
وتضيف كيرى أن عالم الإنترنت حقق لهايلى العديد من أحلامها عن طريق الموقع الشهير تويتر، خاصة مقابلة المطرب "جاستن بيبر" التى تعشقه.

وعن حالة هايلى الصحية، تؤكد لا نجلس ولا نتحدث عن الموضوع، ولكن هايلى تعلم ذلك الأمر لأن أصدقاءها توفوا بهذا المرض، وأملى أن يجعلها العلاج بصحة جيدة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.