بريطانية تُمنَع من ركوب سيارة أجرة بسبب وزنها

مُنعت سيدة بريطانية في الـ44 من عمرها من استخدام سيارة أجرة بسبب وزنها الزائد، والذي يمكن أن يتسبب بوقوع حادث سير.

 وزعمت السيدة التي تزن 210 كيلوجرامات بأن سائق سيارة أجرة أبلغها بأنه لا يستطيع إيصالها إلى حيث تريد، لأن وزنها الثقيل قد يتسبب بأضرار لسيارته، ويمكن أن تؤدي إلى حادث سير.

وأضافت أنها أرادت الجلوس في المقعد الأمامي بسيارة الأجرة كونها تعاني من التهاب المفاصل، ولكن السائق رفض، وبيَّنت السيدة أن السائق كان وقحاً وعدوانياً وأبلغها بأنها بدينة جداً دون أن يراعي مشاعرها.

وقالت السيدة إنها تعاني من زيادة الوزن، ولكنها لا تحتاج إلى استخدام شاحنة نتيجة ذلك بدلاً من سيارة أجرة، وفقا لصحيفة (الرياض) السعودية اليوم السبت نقلا عن صحيفة "صن" البريطانية.

وأكد مدير مكتب سيارات الأجرة جافن سوكي أن جميع السائقين العاملين في مكتبه "يتعاملون مع الزبائن بمنتهى الاحترام، وقام سائق آخر بإيصال السيدة البدينة بعد أن حرّك المقعد الأمامي لسيارته للوراء إلى أقصى درجة"، بحسب قوله.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.