تركية تتبرع بكليتها لزوجة عشيقها

نجحت في تركيا أغرب عملية زرع كلية، حيث كانت المتبرعة عشيقة تركية، والمريضة زوجة عشيقها بعد مبادرة إنسانية تغلبت على نيران الحب والغيرة.

وقالت صحيفة “حريت” التركية على صدر صفحها الأولى إن عملية نقل كلية الشابة التركية أيسي إمدات (34 عاما) إلى مليحيات أفسي زوجة عشيقها تمت بنجاح، حيث قامت السيدتان وبدأتا الحركة، فيما قدمت الزوجة الشكر والامتنان لعشيقة زوجها، مؤكدة أنها تشاركها الآن دمها وزوجها وكليتها.

وتطرقت الصحيفة التركية إلى تفاصيل تلك الواقعة النادرة حيث ذكرت أن أيسي قررت في البداية التبرع بالدم لمساعدة زوجة عشيقها التي تعاني من فشل كلوي مزمن منذ سنوات طويلة.

وبدأت رحلة مرض الزوجة التي وصلت إلى 12 عاما بعد إصابتها بفشل كلوي بعد 4 أعوام فقط من الزواج الذي أثمر عن مولد ابن، ولكن الزوجة بدأت في الآونة الأخيرة تعاني تدهورا شديدا في حالتها، الأمر الذي استلزم غسل كليتها 3 مرات أسبوعيا.

ومع تردي حالتها أعلنت العشيقة التركية عن مبادرة للزوجة للتبرع بكليتها، وقبلت الأخيرة، وتمت العملية بنجاح. وأكدت المتبرعة أيسي أنها تبرعت بكليتها لمليحات أفسي بمحض إرادتها ودون أدنى ضغط من أي جهة، فيما أعربت الزوجة عن شكرها وامتنانها لمبادرة عشيقة زوجها لإنهاء 12 عاما من المعاناة مع المرض.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.