تجرأ وطلب حبيبته للزواج بعد انتظار 50 عاما!

عرض الامريكي جوني واشنطن الزواج على حبيبته أليسيا وعقد القران عليها.  وقد يبدو انه لا عجيب في حالة عقد الزواج هذه، ان لم نأخذ بعين الاعتبار ان الخطيب حزم أمره بعد تفكير دام نصف قرن من الزمن ليبوح في خاتمة المطاف بنيته تحقيق الاستقرار العائلي.

وبعد عقد القران على موضع حبه قال جوني البالغ من العمر 86 عاما للصحفيين انه وبالفعل "لم يستعجل في اتخاذ هذا القرار".

 واستطرد قائلا "انني لا استطيع اتخاذ خطوة كهذه سريعا، انا فكرت في الموضوع مليا وربما أكون قد ماطلت فيه، الا انني الآن مقتنع مئة في المئة بأنني أريد العيش مع اليسيا طول العمر".

  أما خطيبته أليسيا (83 عاما) فظهرت سعيدة حقا أثناء مراسم عقد القران.

 وقالت أليسيا مبتسمة ان "هذا أول زواج لي".    وحضر المراسم الاحتفالية أطفال الزوجين الأربعة وأحفادهما الـ 12.

وتركز اهتمام الصحفيين على السؤال حول كيفية مرورهما هذه الفترة الطويلة سوية وعدم فقدانهما للمعان العيون والمشاعر القوية تجاه بعضهما البعض. وفي معرض اجابته عن هذا السؤال قال جوني ان "الأمر بسيط جدا. فلا بد من وجود التفاهم بين الطرفين".

أما أليسيا فترى وصفة السعادة الحقيقية في "استماع الشخص الى صوته الداخلي والقلب وقدرته على ان يغغر للطرف الآخر أخطاءه

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.