متدربة سابقة بالبيت الابيض تكشف عن علاقة غرامية مع جون كنيدي

كشفت متدربة سابقة في البيت الابيض عن علاقة غرامية استمرت 18 شهرا مع الرئيس الامريكي الراحل جون كنيدي عندما كان في منصبه وتحدثت عن تفاصيل حميمة في كتاب جديد ينشر يوم الاربعاء.

وناقشت ميمي ألفورد التي كان عمرها 19 عاما عندما بدأت التدريب في البيت الابيض عام 1962 علاقتها الجنسية السرية مع الرئيس في كتابها (كان سرا في الماضي.. علاقتي بالرئيس جون كنيدي) "Once Upon a Secret: My Affair with President John F. Kennedy."

وقالت لميريديث فييرا من شبكة (ان بى سى) انها قررت كتابة هذا الكتاب خوفا على سرها من "الموت."

وقالت ألفورد في مقابلة تبث يوم الاربعاء "لا اشعر كثيرا أنني افضح نفسي فالامر انني حقا اتحرر من هموم نفسي - القيام بذلك شيء صعب للغاية بالنسبة لي."

وتحدثت المتدربة السابقة عن تفاصيل تشمل السباحة مع الرئيس بعد أربعة أيام فقط من بدء التدريب والقيام بالواجب المنزلي وهي في طريقها الى واشنطن لممارسة الجنس مع كنيدي.

وقالت ألفورد "كان ينبغي أن اشعر بالذنب. كان متزوجا من السيدة كنيدي. لكني لم اشعر بالذنب في ذلك الوقت."

وهناك تقارير عديدة منذ اغتيال كنيدي في عام 1963 بأن له علاقات خارج اطار الزواج مع نساء كثيرات ومن بينها مزاعم عن وجود علاقة مع نجمة الاغراء الامريكية مارلين مونرو.

وقالت ألفورد عن هذه التقارير "اعتقد على الارجح ان هذا من الاسباب التي تجعلني أشعر بالحزن عندما اتذكر الماضي. كان الامر يجعلني اشعر بأني متميزة جدا."

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.