الحمار الوحشي يخاف من الذبابة أكثر من الأسد


يعتقد البعض خطأ أن الحمار الوحشي يتمتع بجلد "مخطط" للتخفي عن أعين الأسد ملك الغابة في الأحراش الإفريقية لكن العلم يقول إن هذه الخطوط تحميه من عدوه الأول وهو ذبابة "التاوون" فالأسد سيأكل حمارا واحدا لكن الذبابة تنزل الأذي بكل قطيع الحمير.

واكتشف باحثان في علوم الحيوان أحدهما مجري والآخر سويدي أن الحمار المخطط لا يخاف من الأسد بقدر خوفه من ذبابة "التاوون " التي تعيش على امتصاص دماء الإنسان والحيوان.

ويؤكد الباحثان أن الخطوط البيضاء والسوداء على جلد الحمار الوحشي تعمل على استقطاب الضوء بشكل رأسي مما يبعد ذبابة التاوون التي تنقض على أجسام الحيوانات التي تعكس جلودها الضوء بشكل أفقي.

يشار إلى أن أنثي ذبابة التاوون لا تضع بيضها إلا إذا التهمت كميات كبيرة من الدماء وتتسبب هذه الذبابة في إحداث آلأم شديدة في الإنسان أوالحيوان عندما تمتص دماءهما لكنها لا تسبب الموت أو الأمراض الخطيرة .

يشار إلى أن طول ذبابة "التاوون" التي تخيف الحمار الوحشي يصل في بعض الأحيان إلى 3 سنتيمترات.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.