إيطالية تعرض التبرع بكليتها مقابل وظيفة لابنها

عرضت أم إيطالية التبرع بكليتها مقابل تأمين وظيفة لإبنها البالغ من العمر 38 عاماً بعد عجزه بالحصول على عمل.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن امرأة من منطقة أومبريا في وسط إيطاليا نشرت طلباً في صحيفة محلية تعرض فيه التبرع بكليتها مقابل تأمين وظيفة لإبنها.

وقالت 'ليس ليدي شيء لأخسره ولا شيء أخجل منه، مشيرة إلى أن ابنها يتكلم عدة لغات ولكن عمله أفلس في أغسطس الماضي.

وأضافت المرأة 'تكفيني كلية واحدة لأعيش، لذا أنا مستعدة للتخلي عن الأخرى لأساعد رجلاً في الـ38 من العمر كي يبتسم مجدداً.

وتواجه إيطاليا أزمة اقتصادية حادة بعد تراكم الديون عليها، ما دفع بالحكومة إلى اعتماد خطة تقشف، وقد وصلت معدلات البطالة في البلاد إلى نحو 9.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.