منزل عائلة كنيدي في مجمع كيب كود سيصبح مركزا تثقيفا

قال معهد إدوارد م. كنيدي لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة إن المنزل الرئيسي في اسرة كنيدي الشهير المطل على البحر في كيب كود في ولاية ماساتشوستس تم التبرع به لاستخدامه كمركز تثقيفي لصقل المهارات القيادية وبث روح الخدمة العامة.


وقال المعهد ان المنزل في هيانيس بورت حيث توارت عائلة كنيدي عن الاضواء لعقود تم التبرع به بناء على طلب عضو مجلس الشيوخ الراحل إدوارد كيندي وارملته فيكتوريا. واضاف المعهد ان التبرع يفي بوعد قطعه كنيدي لامه روز بالحفاظ على منزل العائلة، وهو الاكبر بين بضعة مباني في المجمعن واستخدامه للاغراض الخيرية. ويأمل المعهد في استخدام المنزل لتثقيف الجمهور بنظام الحكم في الولايات المتحدة وإلهام المواطنين للانخراط في الخدمة العامة.

واشترى جوزيف كنيدي وروز فيتزجيرالد كيندي المنزل الواقع في 50 مارشانت ستريت في العام 1928. وشهد المنزل على مدى سنوات انشطة عائلة كنيدي من سباحة ومباريات كرة القدم الاميركية الى اجتماعات رئاسية مع كبار الشخصيات وزعماء وسياسيين اجانبن.

وقال تيد كنيدي جيه. ار. إبن السناتور الراحل في بيان "كان هذا المنزل مركز عائلتي حيث كان يأوي اليه اجدادي وابي واعمامي وعماتي للقاء بعضهم البعض خلال مناقشات سياسية حامية في غرفة المعيشة وفي العاب رياضية مثيرة في الفناء الامامي".

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.