منع اميركية من الترشح لانتخابات البلدية لانها لا تجيد اللغة الانجليزية

لن تستطيع اميركية مكسيكية الاصل الترشح الى انتخابات بلدية في سان لويس (اريزونا، جنوب) على الحدود المكسيكسية، بسبب مستواها المتدني جدا في اللغة الانجليزية، كما جاء في قرار اتخذه قاض واعلنته البلدية الجمعة.


وقالت كارين ميزا الناطقة باسم مدينة سان لويس ان "القاضي جون نلسون قرر ان اليخاندرينا كابريرا لا تستطيع ان تترشح لمنصب مستشار بلدي".

وكانت عمدة البلدية السابقة غييرمينا فونتس تسببت في اندلاع الجدال بقولها ان كابريرا (36 عاما) لا تستطيع الترشح الى الانتخابات في اذار (مارس) بسبب مستواها المتدني في اللغة الانكليزية. وكابريرا مواطنة اميركية لكنها تتحدر من ولاية سونورا المكسيكية المتاخمة لاريزونا.

وطلب القضاء اجراء اختبار للمرشحة لان التحدث باللغة الانكليزية شرط يفرضه القانون لشغل منصب رسمي، وان كان القسم الاكبر من الناس في سان لويس يتحدثون اللغة الاسبانية.

واعتبر وليام اغينغتون استاذ الالسنية في جامعة بريغام يونغ في يوتاه (غرب) الاربعاء ان مستوى كابريرا "يتيح لها ان تتدبر امورها فقط".

وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، دافعت كابريرا عن نفسها بالقول ان الاسبانية هي اللغة المستخدمة في سان لويس. واضافت "في السوبرماركت يستخدمون الاسبانية ولدى الطبيب الاسبانية ولدفع فواتير الماء والكهرباء يستخدمون اللغة الاسبانية". لكن كارين ميزا كررت القول "يجب ان نقرا ونكتب ونتحدث الانكليزية، هذا هو القانون".

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.