تظاهر النساء في مالاوي للمطالبة بالحرية في ارتداء البنطال



تعتزم منظمات نسائية في مالاوي التظاهر اليوم الجمعة للمطالبة بالحق في ارتداء البناطيل والتنانير القصيرة والاحتجاج على تعرض المرأة في البلاد للتحرش الجنسي في أعقاب سلسلة من الاعتداءات على أيدي عصابات من الرجال.


وأعرب الرئيس بينغو موتاريكا عن وقوفه إلى جانب النساء في مطالبهن وطمأنهن بقوله: "أنتن أحرار في ارتداء ما تشاءون". وقال موتاريكا في خطاب إذاعي: "القوانين في مالاوي تكفل حرية الزي والتنقل".واضاف: "لن أسمح بالتحرش بالمرأة وأنا أؤمن بحقوقها وحريتها". وألقى موتاريكا خطابه بعد أن قبضت الشرطة على عصابة من الرجال بتهمة تجريد سيدات كن يرتدين التنانير القصيرة والبناطيل من ثيابهن.

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة "وومن إن لو إن ساوثرن أفريكا" سيودي وايت إن المظاهرات المزمعة في العاصمة التجارية بلانتيري ستكون سلمية. وأضافت: "الهدف من الاحتجاج هو إبداء التضامن من أجل حقوق وكرامة المرأة. ونحن نبعث برسالة واضحة وهي أننا لن نعود إلى الماضي " في إشارة إلى عقود من الحكم الاستبدادي للرئيس المؤسس للبلاد هاستينغز هاموزا باندا. ويذكر أن عهد باندا اتسم بالاستبداد والرجعية الشديدة، فحظر على المرأة ارتداء التنانير القصيرة والبناطيل والغيت تلك القوانين في العام 1994 بعد هزيمة باندا في أول انتخابات متعددة الاحزاب تشهدها البلاد.

وبدت احدث المشاكل تظهر يوم الثلاثاء الماضي في حي تجاري رئيسي في العاصمة ليلونغوي إثر قيام البائعين بالتجمع بأعداد كبيرة حول عدد من السيدات والفتيات كن يرتدين تنانير قصيرة وسراويل. وأدت المصادمات بين الشرطة والبائعين إلى إغلاق المحال. وأكد الناطق باسم الشرطة جون نامالينغا اعتقال 15 من البائعين المشتبه بهم والذين سيقدمون الى المحاكمة في غضون الايام القليلة القادمة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.