الحس الامني لسيدة كويتية يمنع سرقة 8 آلاف دينار من سيارة زوجها

تدخل الحس الامني النسائي في منع سرقة كادت تقضي على ما تبقى من تحويشة عمر بعد ان ترصد له احد اللصوص.


وفي التفاصيل الذي رواها المواطن المحظوظ لصحيفة "الوطن" الكويتية قال انه اثناء خروجه من احد البنوك الاسلامية في منطقة السالمية بعد سحب مبلغ من المال، لم يعلم ان احد اللصوص ترصده بطريقة احترافية.

وقام اللص باقتفاء اثره حتى يتوقف بمركبته للانقضاض على المال الذي تم سحبه. وما ان وصل المواطن لمنزل والدته لاصطحاب ابنته تاركا مبلغا قدره (8 الاف دينار)، حتى ترجل من المركبة الاخرى احد اللصوص الذي كان ينتظره للانقضاض على المبلغ.

وهنا تدخل الحس الامني النسائي للمواطن وهي زوجته التي كانت تتبعه، لتبلغه بطريقة احترافية الى ضرورة الرجوع الى المركبة بسرعة كون احد الاشخاص تحركاته تثير الريبة.

وهنا صدق حس الزوجة الامني حيث انقض الزوج – المعضل- على اللص ليفاجأ بان اللص الذي كان يترصده منذ خروجه من البنك للانقضاض على المبلغ، بحالة صحية سيئة تثير الريبة (متعاط للمخدرات).

وما ان بدأ (ي) بسؤاله عن سبب تتبعه ارتبك اللص في الجواب. فبادر المواطن بالاتصال بالعمليات ليتم التحفظ عليه ومن ثم تحويله الى المباحث الجنائية بعد العثور على ادوات مخدرات وبعض ادوات السرقة في مركبته.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.