الشرطة البلجيكية تكتشف 12 تمساحا حيا في أحد المنازل


اكتشفت الشرطة البلجيكية التي كانت تحقق في إطار قضية تهرب ضريبي، 11 من تماسيح النيل وتمساحا أميركيا حية خلال تفتيشها للفيلا التي يملكها المشتبه فيه الرئيسي في القضية وهو الماني في الحادية والخمسين على ما ذكرت الصحف البلجيكية.

وقد دخلت الشرطة البلجيكية بناء على مذكرة توقيف صادرة عن القضاء الألماني الأسبوع الماضي فيلا الألماني رولف د. الواقعة في دامي قرب الحدود مع هولندا على ما أوضحت صحيفة "دي مورغن".

وخلال تفتيش المنزل عثروا على سيارة "فيراري دايتونا" ووراء بابين مخفيين 11 تمساحا من تماسيح النيل وتمساحا أميركا وكلها حية على ما أضافت الصحيفة.

وأوضح رولف د. أن طبيبا بيطريا-محققا المانيا سلمه هذه التماسيح التي ضبطها لأنها كانت محتجزة في ظروف سيئة للغاية.

وأوضح أن هذه التماسيح كانت ستنقل قريبا الى ملجأ نهائي. إلا أن القضاء البلجيكي يعتبر أن الألماني كان يقوم بالاتجار بالحيوانات على ما قالت "دي مورغن".

وبقيت الحيوانات في الفيلا بانتظار ايجاد مكان آمن لنقلها.

ووضع صاحبها في الحبس على ذمة التحقيق في إطار قضية التهرب الضريبي.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.