أمريكي اختار أن يكون مكسيكياً .. ليهرب من السجن

لم يجد أمريكي متهم بالترويج للمخدرات أية وسيلة لتفادي عقوبة سجن طويلة إلا الكذب والإدعاء أنه مهاجر غير شرعي، فتم ترحيله إلى المكسيك.


وذكرت صحيفة (سولت لايك تريبيون) أن جايمي أفارادو من ولاية يوتاه، قال لقاض فدرالي في شباط/فبراير عام 2010 إنه يدعى (ساوول كيروز) وهو مهاجر مكسيكي يتواجد في الولايات المتحدة بشكل غير شرعي بعد أن القي القبض عليه بتهمة حيازة المخدرات وترويجها.

وتم ترحيل الرجل إلى المكسيك بدل إدخاله السجن، ولكنه عاد على إلى الولايات المتحدة بعد شهرين مستخدماً جواز سفره الأمريكي، واعتقل مجدداً بسبب التهمة الأولى هذه السنة ولكن هذه المرة اقرّ أمام القاضي أنه مواطن أمريكي وأنه كذب سابقاً.

ويواجه أفارادو تهماً جديدة تتعلق بتقديم معلومات شخصية مزيفة.

وقال المحامي المتخصص بمجال الهجرة ريتشي أوزا لم أر مثل هذا الأمر في السابق.. غالباً ما تجري الأمور بشكل معاكس، يدعي شخص ما أنه موجود شرعياً ليتفادى الترحيل'.

وأضاف لم أر قط مواطناً أمريكياً يسعى كي يرحّل.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.