بريطانية تجاوزت المائة تبدأ حياة جديدة في نيوزلندا


حان وقت التغيير، قالت المعمرة البريطانية لويس سيديس، عندما قررت الهجرة إلى نيوزلندا لتبدأ حياة جديدة.


وذكرت وسائل إعلام نيوزلندية أن العجوز البالغة مئة وسنتين منحت إذناً بالعيش في نيوزلندا مع ابنتها وصهرها بعد أن اعتبرت أن وقت التغيير قد حان عندما قررت السلطات البريطانية في كنت إغلاق دار المسنين الذي تعيش فيه منذ فترة طويلة.

لم ترد سيديس الانتقال إلى دار عجزة آخر، بل قررت السفر للعيش في أوكلاند.

وبعثت ابنتها وصهرها برسالة إلى وزير الهجرة في نيوزلندا طالبين منه إعطاء الأم تأشيرة خاصة للعيش 3 سنوات، مع العلم أن التأشيرات التي تعطى عادة لزوار العائلات مدتها 6 أشهر.
وفوجئت العائلة بقبول الوزير بأن تعيش المعمرة في نيوزلندا .

وكانت العجوز مشغولة برحلتها وهي على متن الطائرة التي أقلتها إلى أوكلاند وقالت 'إنها ممتعة. أنا أحب رحلات نيوزلندا.

أحب الطعام والخدمة فيها ممتعة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.