رايس: ولع القذافي بي كان مخيفا

 صفت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندوليزا رايس، ما أسمته بـ(ولع) العقيد الليبي الراحل معمر القذافي بها أنه (كان غريبا ومخيفا بعض الشيء) بحسب ما نقل موقع قناة (الجزيرة) الاليكتروني.


وذكرت رايس في أحدث كتبها "لا شرف أسمى: ذكريات سنواتي في واشنطن" أن العقيد الراحل "غريب الأطوار"، أجرى تغييرات على صور فيديو لها، ليُخرج تسجيلا متناغما مع إيقاع ملحن ليبي، بعنوان (زهرة أفريقية في البيت الأبيض).

لكنها أعربت، خلال مقابلتها مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية، في الوقت ذاته عن ارتياحها، لما تبين أن التسجيل المصور لم يكن مبتذلا.

ووصفت رايس ألبوم الصور الخاص بها، الذي وجده الثوار في باب العزيزية بـ"الاستثنائي للغاية، والغريب والمخيف".

وأكدت رايس، التي كانت أول سيدة أميركية من أصول أفريقية تتولى منصب وزيرة الخارجية الأميركية، علمها بولع القذافي بها.

وتولت رايس حقيبة الخارجية الأميركية في الفترة من العام 2005 إلى العام 2009، والتقت العقيد الراحل معمر القذافي في أيلول (سبتمبر) 2008 في العاصمة الليبية طرابلس.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.