'إنسان آلي' يتحرك مثل الأمواج


نجح علماء من جامعة هارفارد الأمريكية في تطوير آلة ذاتية الحركة 'إنسان آلي' تتمتع بقدر كبير من المرونة والقدرة على اجتياز العوائق وذلك مقارنة بالآلات التي تم تطويرها حتى الآن.


وتستطيع هذه الآلة حسب العلماء في مجلة بروسيدنجز التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم الزحف والتحرك على شكل أمواج على الأرض والانزلاق من تحت العوائق وهو ما يكسبها مميزات إضافية لا تتمتع بها الآلات التي تم تطويرها حتى الآن باستخدام الصفيح والمعدن وهو ما أكسب هذه الآلات العديد من القدرات غير التقليدية.

وتشبه هذه الآلة الذاتية الحركة شكلا مصغرا من المطاط لإنسان زوده الباحثون تحت إشراف روبرت شيبرد من جامعة هارفارد استخدم الباحثون في صناعتها مادة البوليمر، المكوثر.

ويمكن توجيه أذرع الآلة وسيقانها بشكل منفرد وكذلك منطقة 'البطن' الواقعة بينهم.
وتدفع الآلة ذاتية الحركة بقوة ضغط الهواء المتغير حيث تحتوي جميع الأقسام الخمسة لهذه الآلة على غرفة هواء وخرطوم هواء يرتبط بها. وعندما يتم نفخ الهواء إلى إحدى هذه الغرف، ولتكن غرفة الساق على سبيل المثال، فإنها تمتلئ مثل البالون.
ولاختلاف قدرة المواد المستخدمة على التمدد فإن الجزء المطلوب توجيهه ينبعج مما يجعل العضو المراد توجيهه يقف على الأرض. وعندما يتم توجيه أعضاء مختلفة بضغط هواء متباين فإن ذلك يؤدي لتحرك الآلة على الأرض.

وتصل سرعة الآلة في حالة الزحف على الأرض لـ 92 مترا في الساعة وفي حالة تشكله مثل الموج إلى 13 مترا في الساعة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.