أسد وشبله يعرقلان حركة القطارات في قرية بريطانية

 عرقل أسد وشبله حركة القطارات في قرية بريطانية بعد أن قفزا على السكة الحديدية، ومنعا المسافرين في قطار من مغادرته خوفاً من التعرض إلى هجوم.


وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) امس الاثنين إن شرطة مقاطعة يوركشاير الغربية تلقت بلاغين منفصلين عن وجود أسد وشبله في قرية شبلي على مقربة من محطة القطارات.

واضافت أن الشرطة طلبت من المسافرين في قطار كان يقوم برحلة من بلدة ريتفورد إلى مدينة هادرسفيلد بعد توقفه في محطة القطارات بقرية شبلي عدم مغادرة القطار، وارسلت مروحية للبحث عن الأسد وشبله في المنطقة.

واشارت بي بي سي إلى أن العشرات من رجال الشرطة فتشوا المنطقة أيضاً سيراً على الأقدام بحثاً عن الأسد وشبله دون نجاح.

ونسبت إلى متحدث باسم الشركة المشغلة لقطارات الشمال قوله 'إن الشركة قررت منع المسافرين من مغادرة القطار بعد الابلاغ عن وجود أسد وشبله على السكة الحديدية في المنطقة.

واضاف المتحدث أن الشرطة تتعامل مع الحادث على أنه خدعة، لكنها تريد التأكد من خلو المنطقة من أي خطر بعد اكمال عمليات التفتيش عن الأسد وشبله.

وكان نمر اثار عملية أمنية واسعة للشرطة في مقاطعة هامبشاير في (مايو) الماضي بعد الابلاغ عن وجوده في حقل بالقرب من بلدة هيدج فيلد، لكن الشرطة ادركت لاحقاً أن التحذير كان كاذباً.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.