بلدية بريطانية تخطط لاعدام الحمام

تخطط بلدية مدينة بريطانية في مقاطعة غرب يوركشاير لإعدام طيور الحمام، بعد أن سد روثه مصارف المياه وتسبب في حدوث فيضانات.


وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن إزالة روث الحمام من مصارف المياه كلّف بلدية مدينة مورلي 50 ألف جنيه إسترليني.

وأضافت أن البلدية طلبت من سكان المدينة عدم إطعام الحمام إلى أن يتخذ مجلسها قراراً بشأن مستقبلها.

ونسبت (بي بي سي) إلى ناطق باسم هيئة الخدمات الاستشارية لضبط الحمام قوله "إن بقايا الطعام تؤدي إلى تكاثر الطيور. والناس لا تطعم الحمام بشكل صحيح وتقدم لها منه كميات تفوق حاجتها، والرسالة التي نوجهها لهم هي التوقف عن إطعام الحمام".

وكانت بلديات بريطانية أخرى استخدمت الطيور الجارحة لمكافحة تكاثر الحمام في أبنيتها والحد من تكاثرها.

وقالت "بي بي سي" إن بلدية مورلي رفضت التعليق قبل اتخاذها قراراً نهائياً حول مستقبل الحمام وما إذا كانت تعتزم إعدامه أو العثور على وسيلة بديلة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.