البريطانيون يخفون ما يصل إلى 8 مليارات دولار من الأموال عن زوجاتهم وشريكات حياتهم

كشفت دراسة جديدة أن البريطانيين أخفوا ما يصل إلى 5 مليارات جنيه استرليني من الأموال، أي ما يُعادل نحو 8 مليارات دولار، وادخروها سراً بعيداً عن متناول زوجاتهم وشريكات حياتهم.


ووجدت الدراسة أن الأموال والإستثمارات المخفية تصل إلى 1037 جنيهاً استرلينياً لكل من المدّخرين البريطانيين السريين البالغ عددهم 4.5 ملايين مدّخر وتزيد أعمارهم عن 40 سنة، والذين اختاروا الحفاظ على بيضهم في اعشاشهم الخاصة. وقالت إن واحداً من كل 10 بريطانيين يلجأ إلى اخفاء أمواله لأنه لا يثق بالقرارات المالية لشريكة حياته، فيما يحتفظ البريطانيون بما مجموعه 4.6 مليارات جنيه استرليني من الأموال السرية.

واشارت الدراسة إلى أن 23 بالمئة من البريطانيين يلجأون إلى اخفاء أموالهم كاجراء وقائي بحال انفصلوا عن شريكات حياتهم.

واضافت أن نساء بريطانيا أكثر ميلاً لإخفاء أموالهن بالمقارنة مع رجالها، واعترفت 18 بالمئة منهن بأنهن وفّرن سراً أكثر من 1000 جنيه استرليني، بالمقارنة مع 12 بالمئة من الرجال، والذين اخفوا بدورهم مبلغاً يصل إلى 1072 جنيهاً استرلينياً.

وقالت الدرسة أن 42 بالمئة من المدّخرين البريطانيين السريين يستخدمون المال لزيادة دخلهم التقاعدي، على الرغم من أن 20 بالمئة منهم اعترفوا بأنهم ناقشوا التخطيط المالي للتقاعد مع نصفهم الآخر.

ووجدت الدراسة أيضاً أن 17 بالمئة من البريطانيين يشعرون بعدم الإرتياح ازاء مناقشة المسائل المالية مع النصف الآخر.
وكشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة 'دايلي ميرور' الأربعاء أن العائلات البريطانية ترمي 7.2 ملايين طن من الأطعمة الصالحة للإستخدام كل عام.

وقالت الدراسة إن هذه الكمية تكفي لملء ستاد ويمبلي الشهير في لندن تسع مرات، وتبلغ قيمتها 12 مليار جنيه استرليني، أي ما يعادل نحو 19 مليار دولار.

ووجدت أن البريطانيين يرمون في صناديق القمامة نحو خمس المواد الغذائية التي يشترونها كل أسبوع، على الرغم من أن نصفها صالحة للأكل.

واضافت الدراسة أن كل عائلة بريطانية لديها أطفال تتخلص من أطعمة تصل قيمتها إلى 680 جنيهاً استرلينياً كل عام، لكن ارتفاع أسعار المواد الغذائية أدى الى خفض المواد الغذائية التي تتخلص منها العائلات بمعدل 1.1 طن سنوياً.

وكانت دراسة اخرى كشفت الأسبوع الماضي أن البريطاني العادي يتخلص من 10 بالمئة من المواد الغذائية التي يشتريها كل أسبوع، وأن معظم الأسر يمكن أن توفر ما يصل إلى 50 جنيهاً استرلينياً أسبوعيا بحال تخلصت من عادة الإسراف في شراء الطعام.

وقالت إن معظم البريطانيين يشترون من المواد الغذائية حسب رغباتهم وليس احتياجاتهم، فيما اعترف 46 بالمئة منهم بأنهم يجهلون الطريقة الصحيحة لتخزين كافة المواد الغذائية التي يشترونها، مما يجعلهم يتخلصون من الكثير منها بعد مرور أسابيع على شرائها.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.