الوليد بن طلال يتصدر أغنى 30 سعوديا لعام 2011


تصدر الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيزرئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، قائمة "أغنى 30 سعوديا" لعام 2011 للسنة السادسة على التوالي.


ويعرف عن الأمير الوليد اهتمامه باستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة، تماشيا مع توجهاته التجارية والاقتصادية مما أكسبه شهرة عالمية حقيقية.

وجاء الوليد بن طلال في التصنيف السنوي الذي تصدره مجلة "فوربس" الأميركية، في المرتبة 26 عالميا بحجم ثروة إجمالي تقدر بـــ 6ر19 مليار دولار.

وتصدر الأمير الوليد قائمة أكثر 50 شخصية عربية تأثيرا لعام 2011 في مجلة "ميدل إيست" لثلاثة أعوام متتالية، وتصدر قائمة "أقوى 500 شخصية عربية" لعام 2011 التي تنشرها مجلة أرابيان بيزنس في نسختيها العربية والإنكليزية، وتم تصنيف الأمير الوليد في قائمة أغنياء العالم لعام 2011 لمجلة "فوربس" للعام الثاني عشر على التوالي.

ويعتبر الأمير الوليد أكبر مستثمر فردي في المملكة العربية السعودية حيث قامت جريدة "الجزيرة" بإعلان أسماء أكثر المستثمرين الأفراد تملكا لحصصٍ في شركات في السعودية حيث يملك نسبة 95 في المئة من شركة المملكة. 

يتم التشغيل بواسطة Blogger.