سائح هولندي عاشق لمصر يختار أرضها لاحتضان جثمانه

على مدار 20 عاما حافظ مواطن هولندي على زيارة مدينة الأقصر كل شهرين تقريبا ، وعندما شعر أن الأجل اقترب اختار أرضها لاحتضان جثمانه.


ودائما ما كان الهولندي كواندو فان فوكت 72 عاما يرجع حرصه على زيارة مصر بأنه لا يستطيع تحمل فراق أهلها أكثر من شهرين وأنه يشعر في الأقصر بأن له أسرة وعائلة وأهلا ينتظرونه ويسعدون بوجوده بينهم.

وما أن شعر فان فوكت بقرب انقضاء الأجل حتى سارع بالعودة إلى الأقصر موصيا بدفنه فيها حيث وافته المنية في منزله غرب الأقصر الأحد، وقامت زوجته دينيت فان فوكت وأصدقاؤه بإنهاء إجراءات دفن جثمانه في مقابر الكومنولث بمدينة الأقصر.

وقالت الزوجة إنها سوف تبقى في منزل زوجها غرب الأقصر طوال حياتها وأنها أوصت بدفنها بجواره على تراب ارض الأقصر التي تعشقها بقدر عشق زوجها لها.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.