عراف يفشل في محاولته الأخيرة للاستيلاء على تركة أغنى نساء آسيا


فشل عراف من هونغ كونغ الاثنين في محاولة أخيرة للحصول على ثروة تقدر بمليارات الدولارات تركتها أكثر امرأة ثراء في آسيا بعد وفاتها.


ورفضت محكمة النقض طلبا قدمه تونى تشان، معلم 'الفينج شوي'، وهي فلسفة صينية تقول إن الأصل في خلقة العالم خمسة عناصر، وهي الأرض (التراب) والماء والنار والخشب والمعدن، وأيدت الحكم الذي أصدرته محكمة أقل درجة بعدم الاستجابة لطلب استئنافه ضد قرار يحرمه من الثروة التي يقول إنه صاحب الحق فيها.

وضع قرار محكمة النقض نهاية لقصة طويلة تتعلق بالتركة التي تقدر قيمتها بنحو 13 مليار دولار، التي كانت تملكها عملاقة العقارات نينا وانج، التي وافتها المنية في عام 2007 جراء إصابتها بمرض السرطان.

كان تشان /49 عاما/ قد وصف بأنه مستفيد في وصية جرى النزاع عليها في معركة قضائية مثيرة في عام 2010.
وقدم تشان طلب استئناف في فبراير الماضي.

وقال فريق الدفاع عن تشان في محكمة النقض إن موكلهم يحق له البت في قضيته من جانب المحكمة الأعلى درجة في هونغ كونغ، نظرا للمبالغ الضخمة التي تتضمنها القضية.

ومن المتوقع أن تكشف المحكمة عن حيثيات حكمها في وقت لاحق. كان تشان قال إن وانج رغبت في أن يرث ثروتها نظرا لأنهما كانا عشيقين.

وقضت المحكمة الأقل درجة بأن الوصية التي قدمها تشان 'مزورة'، واصفة قضيته بأنها 'مخادعة تماما'.

يذكر أن مليارات وانج مودعة الآن لدى مؤسسة 'تشيناتشيم' الخيرية التي تديرها عائلتها. 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.