القذافي: انا مفجر ثورة وول ستريت


أكد العقيد معمر القذافي أن أنصاره هم من حركوا التظاهرات التي قام بها الأميركيون امام وول ستريت اخيرا وقال في رسالة وجهها إلى أميركا والغرب إنه تم تنفيذ بعضها بالفعل.
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" فى عددها الصادر اليوم عن موسى إبراهيم، الناطق باسم القذافي، ، رسالة عنونها بــ"الفوضى بالفوضى"، قال فيها على لسان القذافي، أمس: "إننا نقول لكم بصراحة إن أحداث وول ستريت هي مجرد رسالة منا لكم ولكل الدول الغربية الآثمة. إننا نملك الوسائل التي تحرك الشارع ضدكم وتنسف أمنكم كما نسفتم أمن الشعب الليبي". وذلك على الرغم من أن المصادر الليبية في مدن عدة، منها سبها، تقول إن بقايا فلول القذافي في المدينة فشلت في تنظيم مظاهرة مؤيدة للعقيد الليبي، الذي فر من طرابلس أواخر شهر أغسطس الماضي، بعد أن حكم ليبيا بالحديد والنار مدة 42 عاما، واتهمته الكثير من الدول بوقوف نظامه وراء تفجيرات وحركات انفصالية ومسلحة في الخارج. يأتي ذلك في وقت توعد فيه المعتصم بالله نجل القذافي، في رسالة منفصلة، باستهداف النفط والطائرات المدنية.

وتظاهر نحو عشرة آلاف أميركي في الأسبوع الماضي في حي المال (وول ستريت) في نيويورك، في تصعيد لحركتهم الاحتجاجية المستمرة منذ أسبوعين في المدينة، احتجاجا على الفقر والبطالة، مدعومين من نقاباتهم. ولم تذكر الأنباء الواردة من الولايات المتحدة أي علاقة بين تلك المظاهرات ومشاركة أميركا في حلف الناتو الذي ينفذ عمليات في ليبيا. وقال مسؤول في ثورة 17 فبراير في ليبيا إن ليبيا لم تشهد أي مظاهرات من أي ليبيين مؤيدين للقذافي في المدن المحررة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.