التمساح العملاق الصائم في الفلبين يتناول أول وجبة بعد شهر من أسره

ذكرت مسؤولة محلية الثلاثاء أن أكبر تماسيح المياه المالحة، والذي وقع في الأسر في الفلبين، قد تناول أخيرا الوجبة الأولى له منذ شهر.

وتناول التمساح العملاق، الذي يبلغ طوله 4ر6 أمتار، مساء الاثنين 7 كيلوجرامات من لحم الخنزير النيئ، وذلك في حديقة الكائنات البرية في بلدة بوناوان بإقليم أغوسان دل سور جنوب مانيلا، حسبما قالت وليندا أسيس إلوردي، الناطقة باسم السلطات المحلية.

وكان التمساح الذي بلغ وزنه طنا واحدا وأطلق عليه اسم "لولونج" قد رفض الطعام منذ الإيقاع به في الفخ وأسره في بوناوان في 3 أيلول (سبتمبر) الماضي.

وأعربت منظمات معنية بحماية الحيوانات عن قلقها إزاء رفض لولونج للطعام نظرا لأن ذلك يمكن أن يكون دلالة على إصابته بصدمة بسبب الأسر.

وذكرت أسيس إلوردي أن العمال في الحديقة سيحاولون مجددا إطعام لولونج مساء اليوم الثلاثاء.

وقالت: "يحتمل أنه لم يحصل بعد على الغذاء الكافي لإشباعه (...) سيقدمون له دجاجا معالجا هذه الليلة".

وتم الإمساك بلولونج بعد الاشتباه بأنه التهم رجلا اختفى في تموز (يوليو) الماضي وقتل فتاة (12 عاما) 2009.

ومن المقرر أن ترسل موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية فريقا إلى بوناوان للتأكد من أن لولونج هو أكبر تمساح مياه مالحة في العالم.

ويبلغ طول تمساح المياه المالحة صاحب الطول القياسي في الموسوعة حاليا 48ر5 أمتار، وهو التمساح الأسترالي كاسيوس.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.