فتى ألماني يضطر لقضاء ليلته في صالة ألعاب بسبب طول بقائه في الحمام

 لم يدر في خلد فتى ألماني (16 عاما) أن دخوله حمام صالة ألعاب ترفيهية سيجبره على قضاء ليلته داخل هذه الصالة انتظارا لإعادة فتحها من جديد صباح اليوم التالي.

وذكرت شرطة مدينة أوفنباخ غربي ألمانيا اليوم الاحد أن الفتى الذي يعاني اضطرابات في الجهاز الهضمي دخل أمس السبت إلى حمام صالة الألعاب الواقعة في مدينة نيدراو المجاورة.

غير أن الفتى أطال البقاء داخل الحمام حتى إنه عندما خرج منه كانت أبواب الصالة قد أغلقت منذ فترة طويلة.

وعندما لم يجد الفتى هواتف في قاعات الصالة لم يجد خيارا سوى قضاء ليلته حتى الصباح انتظارا لفتح الأبواب صباح اليوم.

في تلك الأثناء كان والدا الفتى أبلغا الشرطة عن اختفاء ابنهما.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.