هيئة رقابية بريطانية تحذر من الملابس الفاضحة في برامج الهواة

 وجهت هيئة التنظيم الإعلامي البريطانية أوفكوم الجمعة تحذيراً لبرامج الهواة مثل ' من إظهار أشخاص بملابس فاضحة أو يقدمون أداء يتضمن إيحاءات جنسية.

وأصدرت 'أوفكوم' تعليمات جديدة بتشديد قوانين البث قبل الساعة التاسعة مساء أي ساعة الذروة، على إثر الضجة التي أثارتها النجمتان ريهانا وكرستينا أغيليرا بارتدائهما ملابس فاضحة خلال نهائي برنامج المواهب 'إكس فاكتور' الذي بث خلال كانون الثاني/يناير الماضي.

وقالت ان على من يريد الظهور في برامج تلفزيونية ببريطانيا قبل التاسعة مساء، الامتناع عن ارتداء ملابس لا تغطي جسده بشكل مناسب، ودعت الشبكات إلى مراعاة الأطفال في مضمون البرامج التي تبثها قبل التاسعة.

ونصت التعليمات الجديدة على انه 'من المهم الإشارة إلى أنه في المواد التي تسبق ساعة الذروة، لا تريد أوفكوم رؤية مغنين ومغنيات وراقصين وراقصات يرتدون ملابس لا تغطي أجسادهم بشكل مناسب (لا سيما الصدر والمنطقة التناسلية والأرداف)'.

وتنطبق القواعد الجديدة على البرامج المباشرة والأغاني التي تبث قبل التاسعة.

وكان أكثر من 2000 مشاهد اشتكوا من ظهور ريهانا وأغيليرا في نهائي البرنامج الذي تبثه شبكة 'آي تي في'، بملابس فاضحة وبرقص تضمن إيحاءات جنسية استفزازية.

وقالت أوفكوم انه 'في الأشهر الأخيرة، حققنا في بعض الحالات لشخصيات رفيعة المستوى تتضمن مواد غير مناسبة للأطفال أو قريبة لحدود المقبول قبل ساعة الذروة'.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.