لأول مرة في‮ ‬العالم‮.. ‬رجل‮ ‬يحمل ويلد


يعتبر الأمريكي توماس بيتي، البالغ من العمر 37 عامًا، الرجل الحامل الأول في العالم، بعد ولادة الطفل الثالث له منذ ثلاث سنوات.

بيتي أجرى عملية تغيير جنسي قبل 10 سنوات، وتحول بعدها من أنثى إلى ذكر، والعلاج الهرموني الذي تلقاه للتحول إلى ذكر لم يؤثر على قدرته الأنثوية على الإنجاب، وقالت زوجته: "تم تلقيحه باستخدام الحيوانات المنوية لمتبرع مجهول، ويقول طبيبه إن حمله كان طبيعيا".

وقال بيتي: "إنها ليست رغبة رجل أو أنثى أن يكون لك طفل، وإنما هي رغبة إنسانية،" وفقًا لصحيفة" الديلي ميل" البريطانية.

ويذكر أن بيتي ولد كامرأة في هاواي في عام 1974، لكنه يقول إنه كان يشعر دائمًا بأنه رجل، وعندما كان في العشرينات من عمره ، بدأ حقنه بهرمون تستوستيرون، مما أتاح له نمو شعر الوجه وتغيير أعضائه الجنسية، وفي عام 2002 قام باستئصال الثديين، وأصبح قانونًا رجلا، لكنه اختار أن يبقى له مهبل ورحم وغيرها من الأجهزة الجنسية الأنثوية، بحيث يمكن للزوجين إنجاب أطفال.

وأما بالنسبة لزوجته، فقد قامت بجراحة لاستئصال الرحم، وحينها اشترى الزوجان الحيوانات المنوية من متبرع مجهول، والسيد بيتي خضع للتلقيح الاصطناعي في أواخر عام 2007، وبدأ الآن في اتخاذ التستوستيرون مرة أخرى، رغبة في إنجاب طفل آخر.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.